عبر الثقافات – ترانس كالتشرز

عبر الثقافات – ترانس كالتشرز – الشركة الرائدة عالمياً في تقديم خدمات العولمة و الحلول الثقافية و اللغوية للشركات و الكيانات العالمية. مقرها الرئيسي في شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، مع مكاتب في فرنسا، والمغرب. تقدم ترانس كالتشرز حلولاً و خدمات ثقافية و لغوية متكاملة من خلال أربعة أقسام تهتم بالترجمة، التعليم، التدريب، والإستشارات، توفر ترانس كالتشرز حلولاً وخدمات لغوية وثقافية للأفراد والعملاء في القطاعين العام والخاص وذلك لمواجهة تحديات الإقتصاد العالمي المتعدد الثقافات، البيئة السياسية الدولية، و التنوع الذي تعرفه بيئة الأعمال.

يوفر فريقنا من المترجمين المحترفين، والمدربين، والإستشاريين وخبراء التسويق عدة سنوات من الخبرة المثبتة والمتعددة التخصصات في إيجاد حلول للشركات العالمية، والمؤسسات الحكومية، والمنظمات الدولية من أجل مساعدتهم على تحقيق إمكاناتهم و فرصهم للنجاح والتفوق في السوق العالمية التنافسية الراهنة.

باستخدام اَخر الإبتكارات في هذا المجال و أحدث تكنولوجيات خدمات العولمة و خيرة من الخبراء العالميين، تقدم ترانس كالتشرز حلولاً هادفةً لتلبية إحتياجات عملائنا في العديد من المجالات بما في ذلك الشركات، المنظمات الدولية، والمؤسسات الحكومية. باستخدام أحدث تكنولوجيات إدارة الأعمال، الترجمة و التدويل و الإستشارات المتعددة المجالات؛ تقوم ترانس كالتشرز بإيجاد حلول لغوية و ثقافية لتلبية الإحتياجات والتحديات المختلقة التي تواجه الكيانات عبر العالم. لذا تعد ترانس كالتشرز شريكاً تجارياً ضرورياً لتحقيق التميز العالمي في بيئة العمل العالمية المتعددة الثقافات. بمساعدة فريق من الخبراء و الإستشاريين وباستعمال أحدث التكنولوجيات المتوفرة، تتمركز شركة ترانس كالتشرز للمساعدة في تقديم نتائج إيجابية لشركائنا المتميزين. وتكمن قيمتنا الحقيقية في مزيج من خبرتنا المثبتة والمتعددة التخصصات وخبراءنا ذوي مهارات عالية، وقيادتنا المطلعة.

إلتزاماً منا بمساعدة الكيانات في التغلب على الحواجز اللغوية والثقافية و تحقيق إمكاناتهم العالمية، تقدم ترانس كالتشرز فريقا من الخبراء في العديد من المجالات، الشيء الذي يمكننا من إدارة أي مشروع بغض النظر عن الحجم أو النطاق في العديد من بقاع العالم حيث يوجد عملائنا. كشركة رائدة في مجال اللغات و الثقافات و خدمات العولمة، فإن هدفنا هو وضع معايير عالية في مجال الإستشارات اللغوية والثقافية و مساعدة الكيانات على تخطي الحواجز و العقبات الثقافية واللغوية للوصول إلى المستهلك بكل اللغات و في كل ثقافات العالم.